منتدى سيما للقصص والحكايات المغربية

كل مايتعلق بالقصص والحكايات المغربية من كتاباتي انا سامية وايز
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نوايا ... للكاتبة : sima wise (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: نوايا ... للكاتبة : sima wise (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الإثنين أغسطس 14, 2017 7:14 pm

من خوفي مقدرتش نتلافت... هربت للكوزينة ولكن الشخص تبعني.. صافي تفضحت.. وغيقتلولي ولدي.. شديت علا كرشي بغيت نسد..الباب..عليا ولكن تحطات ايد منعاتو
كانت بنت.. كنحاول نتذكر ملامحها مغريباش عليا البنت: واش معرفتنيش معقلتيش عليا.. انا هند الممرضة لي عاوناتك سيمان: حطيت ايدي علا قلبي اوف تخلعت اختي فكرتك شي حد من العائلة كيفاش منعقلش عليك ونتي نقذتي حياة ولدي..
هند: درتها وندمت شوفي حالتك كيف ولات نقدت ولدك ودفعتك لاموت درت خطآ كبير الله يسمح ليا ملي عاونتك مكنتش عارفة مرضك...وكن تشوفي راجلك شنو دار علا قبلك.. قلب المستشفى سفاه علا علاه وكان غيقتلني. انا ولي كانو تماك جهل غوت وبكا وجاتو هسترية..
ومخلا فين ماقلب عليك حتا من البوليس حققو معايا شحال من مرة..
والله مسكين الا قطع فقلبي.. سيمان: هئ هئ عمر هئ انا مبغيتلوش هكدا ولكن هو كان بغا يرزيني فولدي.. هند: دعي من الله يشافيه ليك..بحال داك الانسان ميتعوضش قليل لي مازال كيحب بديك الطريقة...سيمان: كيفاش الله يشافيه..
هند: متقوليش ليا مفراسك والو فين عايشة نتي واش مكتشوفيش التلفزة مكتقراي جرايد مكتدخلي للنت سيمان: لا من نهار هربت اعتزلت كلشي باش منشوفش صورتو ونحن.. عافاك قولي لي شنو كاين شنو واقع ليه هئ هئ..
هند: والله مكنتش عارفة بلي مفراسك والو.. كيف ندير نقولها ليك.. سيمان: قولي عافاك رجليا مبقاوش هازيني .هند: راجلك عندنا فالكلينيك.. دار حادث سير..كان عندو نزيف داخلي فالراس وقدرو يوقفوه ولكن مكيستجيبش للدكاترة مدة هادي.. ..حسيت بالدوخة سندت علا رف ديال الاواني الزجاجية طاح كلو.. تفكرت عمر وكلامو الا خليتيني حتا انا غنتبعك وغنختار الموت.. وحملني ذنب راقيا والبيبي اذا بقاو يتامى شنو.. غندير دابا. البنت: يالاه معايا دابا انا نتسناك دغيا.. سيمان واخا.. تسناي لحت ديك الطابلية حتا انا وطلعت للدار كنجري بدلت حوايجي وجمعت حقيبة صغيرة ديال الظهر.. فيها اهم حاجياتي.. ونزلت لعندها... سيمان: سمحيلي مخليتكمش تاكلو فخاطركم.. هند: هانية اختي ماوقع باس..المهم تلحقي تشوفي راجلك قبل مايموت سيمان: الله ينجيه للولاده .عافاك سربيو.. فتح لي الراجل لي معاها.. الباب.. للوراني.. وانطلقنا بسرعة.. ناحية العاصمة
فالطريق.. لي طالت عليا هاد المرة.. حاولت ندعي من كل قلبي يشافي عمر ويرجعو للولاده.. توقفت بينا السيارة فمفترق الطرق بين الفيرمات.. انا ظنيت انه كاين شي مشكل.. او خسرات السيارة.. سولتهم ولكن مجاوبونيش نزلو من ديك السيارة غير مكثرتين بندائي.. زعمت وانا نزل نتبعهم... سيمان: هند هند شنو واقع..... زوج ادين كبار كنعرفهم مزيان. تحطو علا كرشي.. وانف تدفن فعنقي... تلفت بسرعة.. سيمان بهسترية: هئ هئ هذا انت يالحمار الكلب الحيوان.. كنت غنموت بالخلعة عليك... كنت غنحماق كنهضر وكنضرب فصدرو.. هو كان متبت عينيه الباهتين فيا.. وحابس دموعو بزز من حالتي لي ولات كتشفي... حتا هو ضعاف من وجهو وخلا لحيتو.... هبط.. عينو لكرشي... هاد المرة نزلات دمعة علا خدو قبل ميضمني لعندو بشدة... عمر: علاش اسيمان هادشي كامل علاش خليتيني غنحماق عليك مخليت فيما قلبت علاش تعاديتي مع نفسك وباغية تقتلي راسك وتعدبيني معك.. بعدت عليه وتقابلت مع وجهو سيمان: الا بغيت ولدي يعيش نكون عدوة راسي.. لا انا منسيتش شنو درتي فيا واذا هربت منك فحيت مبقيتش كنحس معك بالامان لي مولفو ليا.. عمر: شوفي حالتك.كيف ولات وزايداها بالخدمة.. وتمارة نتي خصك عناية خاصة خصك متخرجيش من الكلينيك... سيمان: مالها حالتي انا راضية بيها تلفت لهند لي كانت واقفة بعيد سيمان: علاش كدبتي عليا.. هند: انا مكدبت عليك فحتا حاجة كل حاجة قلتها لك بصح وفعلا موسيو عمر كان دار حادث وبقا عندنا مدة فالكلينيك وثاثرت بحالتو وكيفاش كان كيتعدب من جيهتك والبارح بالصدفة جيت لفيلاج وشفتك مع واحد السيدة كبيرة وتبعتك حتا عرفتك فين ساكنة وفين خدامة وجيت قلتها لسي عمر لي رجعات فيه الروح ورسل معايا.. الشيفور ديالو باش نجيبوك بالحيلة حيت عارف راسك قاسح.. عمر: تقدرو تمشيو شير للشيفور باش يوصلها بسيارة اخرى كانت واقفة بعيد.. سيمان: بصح..درتي كسيدة عمر: اه.. وتعدبت كثر بغيابك وتفكير بيك وفحالتك.. راك عيانة مريضة علاش مبغيتيش تفهمي.. مكملهاش ...بدا الدم كيقطر من نيفي.. فتحت الساكادو جبت منديل...
عمر: سيمان مالك طلعي راسك شوفي فيا... شد راسو ملي شاف الدم عمر: من امتا هاد الحالة كتجيك... سيمان: يوماين مور ماجيت لهنا..
عمر: لا.. لا سيمان: شنو عمر: خصك تدخلي للعلاج اليوم قبل غدا سيمان: عاودتاني عاد ماقلت حنيتي فيا.. بعد مني هئ هئ مغنخليكش تقتل ولدي... عمر: سيمان اجي لهنا فين غادية... والله مناديك.. سيمان وقفي نهضرو خليتو كيهضر.. وكنزرب نبعد عليه مكنتش قادرة نجري ولكن هو جرا وتبعني.. عمر'): سمعي انا فرطت فيك مرة مغنعاودش مرة اخرى والله مناديك كنواعدك ثيقي فيا هاد البيبي مغيموتش غير رجعي معايا راه خص يشوفك الطبيب سيمان: تواعدني اعمر متكدبش عليا عافاك هئ هئ عمر: لا والله منكدب عليك.. سيمان: بما انو مابعدناش علا لفيلاج يالاه معايا نودع الناس لي عاونوني ونرجع معك عمر: واخا ولكن منتعطلوش سيمان: دغيا.. غير يالاه..
عمر: طلعي للسيارة ندير مكالمة ونتبعك سيمان: عاود؟؟ عمر: هه متخافيش عطيتك وعد وغنوفي بيه بغيت نشوف غير واش دكتور بن شقرون فالمصحة هاد العشية ولا حتال الصباح سيمان: عافاك خليها حتال الصباح بغيت نشوف راقية والعائلة عمر: والعائلة؟!! سيمان: وي احتمال يشدوني فالكلينيك مدة طويلة خليني نشوفهم غير الليلة عمر: متاكدة ؟! سيمان: متاكدة ومستعدة نسامحهم.. علا لي داروه فيا.. عمر باس جبيني.. كنبغيك يااحن انسانة فالدنيا سيمان: حتا انا كنبغيك وسمح ليا.. عدبتك بزاف عمر: شش متقولي والو صافي ومتبقايش تبكي انا فالطريق.. لي طالت عليا هاد المرة.. حاولت ندعي من كل قلبي يشافي عمر ويرجعو للولاده.. توقفت بينا السيارة فمفترق الطرق بين الفيرمات.. انا ظنيت انه كاين شي مشكل.. او خسرات السيارة.. سولتهم ولكن مجاوبونيش نزلو من ديك السيارة غير مكثرتين بندائي.. زعمت وانا نزل نتبعهم... سيمان: هند هند شنو واقع..... زوج ادين كبار كنعرفهم مزيان. تحطو علا كرشي.. وانف تدفن فعنقي... تلفت بسرعة.. سيمان بهسترية: هئ هئ هذا انت يالحمار الكلب الحيوان.. كنت غنموت بالخلعة عليك... كنت غنحماق كنهضر وكنضرب فصدرو.. هو كان متبت عينيه الباهتين فيا.. وحابس دموعو بزز من حالتي لي ولات كتشفي... حتا هو ضعاف من وجهو وخلا لحيتو.... هبط.. عينو لكرشي... هاد المرة نزلات دمعة علا خدو قبل ميضمني لعندو بشدة... عمر: علاش اسيمان هادشي كامل علاش خليتيني غنحماق عليك مخليت فيما قلبت علاش تعاديتي مع نفسك وباغية تقتلي راسك وتعدبيني معك.. بعدت عليه وتقابلت مع وجهو سيمان: الا بغيت ولدي يعيش نكون عدوة راسي.. لا انا منسيتش شنو درتي فيا واذا هربت منك فحيت مبقيتش كنحس معك بالامان لي مولفو ليا.. عمر: شوفي حالتك.كيف ولات وزايداها بالخدمة.. وتمارة نتي خصك عناية خاصة خصك متخرجيش من الكلينيك... سيمان: مالها حالتي انا راضية بيها تلفت لهند لي كانت واقفة بعيد سيمان: علاش كدبتي عليا.. هند: انا مكدبت عليك فحتا حاجة كل حاجة قلتها لك بصح وفعلا موسيو عمر كان دار حادث وبقا عندنا مدة فالكلينيك وثاثرت بحالتو وكيفاش كان كيتعدب من جيهتك والبارح بالصدفة جيت لفيلاج وشفتك مع واحد السيدة كبيرة وتبعتك حتا عرفتك فين ساكنة وفين خدامة وجيت قلتها لسي عمر لي رجعات فيه الروح ورسل معايا.. الشيفور ديالو باش نجيبوك بالحيلة حيت عارف راسك قاسح.. عمر: تقدرو تمشيو شير للشيفور باش يوصلها بسيارة اخرى كانت واقفة بعيد.. سيمان: بصح..درتي كسيدة عمر: اه.. وتعدبت كثر بغيابك وتفكير بيك وفحالتك.. راك عيانة مريضة علاش مبغيتيش تفهمي.. مكملهاش ...بدا الدم كيقطر من نيفي.. فتحت الساكادو جبت منديل...
عمر: سيمان مالك طلعي راسك شوفي فيا... شد راسو ملي شاف الدم عمر: من امتا هاد الحالة كتجيك... سيمان: يوماين مور ماجيت لهنا..
عمر: لا.. لا سيمان: شنو عمر: خصك تدخلي للعلاج اليوم قبل غدا سيمان: عاودتاني عاد ماقلت حنيتي فيا.. بعد مني هئ هئ مغنخليكش تقتل ولدي... عمر: سيمان اجي لهنا فين غادية... والله مناديك.. سيمان وقفي نهضرو خليتو كيهضر.. وكنزرب نبعد عليه مكنتش قادرة نجري ولكن هو جرا وتبعني.. عمر'): سمعي انا فرطت فيك مرة مغنعاودش مرة اخرى والله مناديك كنواعدك ثيقي فيا هاد البيبي مغيموتش غير رجعي معايا راه خص يشوفك الطبيب سيمان: تواعدني اعمر متكدبش عليا عافاك هئ هئ عمر: لا والله منكدب عليك.. سيمان: بما انو مابعدناش علا لفيلاج يالاه معايا نودع الناس لي عاونوني ونرجع معك عمر: واخا ولكن منتعطلوش سيمان: دغيا.. غير يالاه..
عمر: طلعي للسيارة ندير مكالمة ونتبعك سيمان: عاود؟؟ عمر: هه متخافيش عطيتك وعد وغنوفي بيه بغيت نشوف غير واش دكتور بن شقرون فالمصحة هاد العشية ولا حتال الصباح سيمان: عافاك خليها حتال الصباح بغيت نشوف راقية والعائلة عمر: والعائلة؟!! سيمان: وي احتمال يشدوني فالكلينيك مدة طويلة خليني نشوفهم غير الليلة عمر: متاكدة ؟! سيمان: متاكدة ومستعدة نسامحهم.. علا لي داروه فيا.. عمر باس جبيني.. كنبغيك يااحن انسانة فالدنيا سيمان: حتا انا كنبغيك وسمح ليا.. عدبتك بزاف عمر: شش متقولي والو صافي ومتبقايش تبكي انا لي خصني نطلب السماحة ويالاه نشوفو الناس لي عاونوك.. ر رجعنا للفيلاج.. سلمت علا عمي غسان وخالتي سعيدة وجبت بقية اغراضي
وعمر تعرف بيهم وشكرهم ودعاهم يزورونا فوق مابغاو... وفي طريق الرجوع.. عمر كيبقا سايگ امان الله حتا كيفراني ويطير عليا يعنقني ويديماري تاني المرة الثالثة سيمان: اوووه الا غتبقا هكدا مغنوضلو حتا غدا بحال هاد الوقت..عمر: اعذريني مازال ممتيقش انك رجعتيلي راه معرفتيش الجحيم لي عشت بلا بيك فهاد الاربع شهور
شوفي غنديرها معك من هنا هاد المرة الا قلقتك ضربيني.. تعصبي عليا وعلا عرفتي شنو نشريلك سلاح وتيري فيا ولكن متبقايش تهربي.. وتغبري عليا ضاعت حياتنا وانا كنقلب عليك هالعار.. سيمان: هههه وعلاه انت كيقضي فيك هادشي.ملي كتسيف عليا كتولي كيف شي ثور مكنبقاش نعرفك مكنلقا قدامي حل من غير نهرب.. ههههه عمر مالك سكتي عمر:تعدبتي معايا ومني بزاف الله يقدرني ونعوضك.. سيمان: انا مسامحاك وعمري منقدر نحقد عليك.. رغم كلشي انت احسن حاجة طرات ليا فحياتي...
كملنا الطريق فجو من هاد الاحاديث.. والاعتذارات..
وصلنا للمدينة مع غروب الشمس ..سيمان: عرفتي حلمت ببزاف دالحوايج وحققتهم ولكن ابسطها هي نشوف غروب او سروق الشمس من اولو معمرها كتابتلي.. عمر: نتي من دابا ديري لائحة باحلامك.. ونبداو نحققوها بزوج شنو بان ليك.. سيمان: اكثر متمنياتي دابا هي نشوف ولدي قبل منموت عمر: الصمت.. عارفاه تعصب من كلامي غير مابغاش يقهرني.. وحنا عاد راجعين ولكن هو سولني علا متطلباتي وانا نقولها لو بعفوية.. وصلنا للقصر..كان فاستقبالنا.. اب عمر وشعيب وغادة وراقية.. وفاطمة.. بغيت نقول والدتي.. اما الاب ديالي فغالبا غيكون رجع للمغرب يقابل مشاغلو..
سلمت علا الجميع رغم ان الكل كان مصدوم من الحالة لي وصلت لها ودموع فعين البعض منهم كتفسر بلي عمر عاودلهم مشكلتي...تقدمت ناحيتها ملي كملت منهم ..كانت كتتفحصني ودموعها نازلين معمرين وجها....بلا منطق بحتا كلمة عنقتها وانفجرت بالدموع... بغيت نشبع منها فهاد الايام لي بقات لي يكفي اني تحرمت منها سنوات كثيرة... منزيدش نبعد.. عليها...
حاولو يفرحوني بالتفافهم عليا... وتحضيرهم ليا كاع الشهيوات لي كنبغي ولكن مكانتش عندي شهية استئذنتهم.. نطلع نرتاح وصلني عمر للفراش وغطاني... وبقا جالس حدايا كيمرر يدو علا شعري.. حتا داني النعاس..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
youssra



المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 28/07/2017

مُساهمةموضوع: رد: نوايا ... للكاتبة : sima wise (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)   الإثنين أغسطس 14, 2017 7:28 pm

حليت عيني في الصباح على ايدين عمر كيمسح لي على شعري ...ابتاسم لي وقبل جبيني وانفي حتى استقر في شفايفي قبلة كبييييرة على اثرها استطعمت مذاق دمعة نزلت من على خدو....بعدني عليه
عمر : صباح نور عمري كيف صبحتي ...
سيمان : ابتاسمت ليه واوميت براسي بمعنى مزيان...
عمر : يلاه دوشي باش نمشيو...بغمزة ...انا نتسناك لتحت...
خرج هو نضت بشوية دوشت توضيت وخرجت صليت من وراها دعيت الله يوقف معايا في مرضي عالاقل ينقد ليا غير ولدي ومطرا ليه حتى حاجة...ساليت ومشيت لبست وهبطت لعندهم سلمت عليهم وتوجهت مباشرة انا وعمر المصحة لقيتهم في استقبالنا خداوني ديريكت لغرفة الفحوصات....بقيت نهار ملو وانا من غرفة لغزفة حتى دارو جميع الفحوصات اللازمة ومن وراها مشيت لغرفة عادية لي غانبقا فيها تحت المراقبة حتى نولد....وهانا قريبة نكمل فترة الشهرين من تواجدي بالمشفى ماقدروش يديرولي عملية قيصرية ..لاسباب عندها علاقة بمرضي الدموي ...داكشي باش كيتسناو الولادة العادية يونيا كتزورني العائلة وحتا بابا وقف نشاطاتو باش يبقا معايا ويقابلني ادا ككغاب عمز لامر ضروري فعملو ....


وليد صغير في جريدة لي قالفيلا لي كنت فيها انا وعمر ....سيمان : مامي اجي عندي هوووووپ ...اوووه وليتي تقيل هههه يلاه نمشيو عند بابا يالاه يااالاه هههه اووه هاهو بابا ....
عمر : شدو من عندي بطريقة غريبة ....هذا مغاديش يبقا معانا فهمتي هو لي غايبعدني عليك ...شوية تبدل ورجع كيبكي بهيستيرية ...هاااااادا نسايه ماشي ولدنا مزال نولدو مزاال
سيمان : عمر لاااا عفااااك عطيه ليا الى مبغيتيهش انا نقد بيه عمااااااااار لااااااااا متمشيييييييييش متديييييييهش اهئ اهئ عماااااااااااااااررررررر اااااييييييي
عمر : سيمان عمري مالك سيمااان....غير حلم احبيبتي
سيمان: ولدييييي فين ديتيه اهئ اااااييييييي....عمر وجعععع كيقطعنييييي...
عمر : كيفاش !!!!
سيمان : ااااااااييييييي امممممم كرشي كنموووت....حريق كيحسك فيا كيحرقني ماس كيتخشاو فيا شعور خايب عمرني حسيت بيه والمشكيلة طاقة معنديش باش نزيد نتحمل.....مشا عمر يجري يعلم دكتور ...شوية كنحس بشيحاجة نازلة مني ....كان ماء المشيمة ...دخل عمر ودكتور وفرمليات كيجريو شافو الما نازل مني علمهم دكتور يوجدو غرفة الولادة ويكونو مستعدين لاي طارئ...اما عمر فولى وجهو صفر....هزوني وداوني لغرفة الولادة....دخل معايا حتى عمر...
عمر : دموعو شلال ...حياتي الله يخليك تحملي على قبلي الله يخليك...
سيمان : كنتلوى بالحريق القوي اكتفيت ليه غير بالايماءة فقط وعروقاتي كتهبط ...
دكتور : عاونينا الله يخليك حاولي دفعي بكل طاقتك ....سيمان : ما ق ما قد قدرتش....
دكتور : پوووش پوش ....غمز لعمر
عمر : عفاك حاربي على قبلي على قبل ولدنا عفااك ديري قدامك انك غاتعيشي لينا ولراقية ولباك ولعائلتك يلاااه يلااه....
سيمان : استجمعت كل قوتي لي عندي واخة مبقاتش وخديت نفس ودفعت حتى حسيت براسي غايطرطق .....ااااااااااااااااااااااااااامممممم ...سمعت صوت صرخة صغيييورة شاف فيا عمر ابتاسم ليا شوية تحولت ابتسامتو لنضرة هلع كانت اخر حاجة كنشوف وكنسمع غير طبيب كيخرج في عمر وصوت الالة لي عند راسي كتغوت فجأة اصبح كلشي ضلام ......
العائلة.. كلها داخلة كتجري لكلينيك كيسولو علا سيمان... .كيقربو للقاعة لي فيها سيمان كان عمر واقف وعاطي وجهو للحيط كيف شي ولد صغير..ومحابسش دموعه... تحطات ايد الاب ديالو علا كتفو بعد عل الحيط مسح دموعو وتلفت لعندهم... منظره خلاهم مصدومين ومترددين يسولوه مالها وفينهيا... خوفا من الاجابة... شتت انتباه مع عمر وصول الطبيب المسؤول عن حالة سيمان المرضية كان مخلوع وكيجري فالكولوار بلا مايشوف فيهم دخل للغرفة لي خرجو منها عمر.. الكل علا اعصابه.. تحل الباب من جديد.. وخرجو عربة زجاجية زوج ممرضات الكل.. قرب باش يشوف البيبي.. لي كان ذكر.. الا عمر مكانش مسوق كان مركز فاللمبة الحرا لي شاعلة فوق القاعة... فاطمة: ولدي اجي تشوف شحال زوين وصغيور.. عمر: معندي ماندييير بيه عزيز: حشومة هادشي لي كادير فيه اولدي وان شكرتم لازيدنكم.. قرب شوف ولدك.. عل الاقل.. عمر: انا عقلي كلو دابا مع لي كتصارع الموت الداخل.. عزيز: هاديك لي كتصارع الموت للداخل فهي علا قبل هاد الولد لي قلتي نتا معندك مادير بيه.. ولو عرفاتك بلي مشفتيه مقربتيلو .اكيد غتقلق منك بزاف سرح عمر فالتفكير... الممرضات طلبو من العائلة يخلوهم ياخدو الطفل مع الوليدات الصغار ..فسحو لهم الطريق دازو من قدام عمر لي كان مازال مسند عل الحيط ونظرو متبع العربة.. دالبيبي.. شافوو قداش صغيور وكيفاش كيحرك فيديداتو الصغيورين وعويناتو لي كانو مسدودين.. عمر: عافاكم واحد الدقيقة.. العائلة كلها تطلقات ملامحها.. وتخلطات بين دموع وابتسام.. عمر قرب لعندو... وهز ايدو...باسها....من قلبو فديك اللخظة وتحركات مشاعر الابوة فيه.. تحركو المنرضات بالبيبي... وعمر نطق: الحمد لله يارب..
مكملهاش تحلات الغرفة وخرج الدكتور.. مستبشر.. قرب للعائلة لي التفات حولو.. عمر: كيف بقات...الدكتور: الحمد لله لي خفنا منو هو نزيف ولكن مكانش الحمد لله..لانو مكوناتها الدموية متضررة بحال لي بلاكيت..ولكن دابا مزيان النبض عادي والضغط مزيان... ترتاح شوية وتقدرو تشوفوها.. الكل: شكرا ادكتور بزاف دكتور: هذا واجد ..عمر عافاك بغيتك واحد دقيقة فالبيرو ديالي.. عمر: اه واخا ..
تابعو ومعارفش فين كيحط رجليه ركابيه فشلو عليه.. خايف يقولو شي حاجة بخصوص الحالة
دسيمان..
دخل الدكتور للمكتب كيزول فالكمامة ولگوانتي.. عمر: شنو كاين خلعتيني رامي: سمح لي معرفت منقول.. عمر: اشنو كاين رامي: تهدن دبا الوضع مستقر ولكن راك عارف بالي التحليل الاخير.. خلانا نتاكدو اننا علا مشارف سرطان.. عمر: عارف هادشي وكنا متوقعينو ولكن شنو مقدرتيش تقولو لي رامي' مدام سيمان محتاجاكم فالفترة الجاية محتاجة لدعم نفسي حيت مغتكونش مع هاد البيبي ديما بحال جميع الامهات مغتقدرش تهزو...فايام معينة خصوصا بعد جلسات العلاج الكيماوي. .. غتفقد وزنها.. وشعرها وهادي اكثر حاجة كتضرر المزراة خصوصا بلي مدام سيمان من ديما كتشوف راسها وكيشوفوها الناس ملكة جمال وبين ليلة وضحاها غتفقد جزء كبير من هادشي عمر: يكفيني نشوفها انا زوينة مكيهمونيش الناس وغنخليها تشوف راسها بعينيا غنكون مرايتها المهم هي تعالج وتبرا متتاخرش فاي حاجة ممكن تساعدها.. وانا معنديش مشكل فمصاريف العلاج.. رامي: عيب تقول هكدا.. ان شاء الله هادشي غيدوز مزيان الحمد لله لي هاد الحمل بين لينا المرض فاولو قبل مينخر ذاتها... وبزاف من حالتها تعالجو عمر: شحال نسبة النجاح دالعلاج رامي: 90% ولكن متعب جدا ومؤلم نفسيا.. للمريض عمر: حبيبتي شجاعة غتتجاوز المرض وغتغلب عليه.. رامي: ان شاء الله..
كنحل عيني علا الحريق لي فيا.. كنلقا العائلة كلها بجنبي ماما قابطة فايدي بابا وعمي عزيز شعيب وغادة..سعاد وزين.. راقية حتا هي.. كنقلب علا عمر بعيني...غير مكترتة بكلامهم ليا..ومباركتهم وتحميدهم الله علا سلامتي.. فاطمة: امم شوفي حداك ...وابتاسمات والكل ضحك.. حيت عاقو بيا هزيت راسي كنلقا عمر.. فوق من راسي واقف... مقدرتش نحبس دموعي ممتيقاش اني عاودت شفتو وشفت عائلتي سيمان: هئ هئ مامتش اعمر ياك ياك مامتش شفتي كنت غنقتلو البيبي باطل هئ هئ عمر: ششش ماشي وقت هاد الدميعات من اليوم... نسايهم سيمان: واش بنيتة ولا ولد.. راقية: ولد وزوين وصغيور.. مخلاونيش نهزو معرفتش علاش فاطمة: حيت كيفما قلتي باقي صغير وعظيماتو رطيطبين يكبر شويا ونديرولو بيتو معاك ونتي تقابليه راقية: كتشوف فيا وفباباها بصاااح؟؟! عمر: اه بصح .سيمان: بما انك نتي ختو الكبيرة شنو تبغي تسميه.. راقية: معرفتش اتاتا سيمان... نسميوه عمر بحال بابا.. سيمان وهي مركزة عينيها بحب علا عمر: عمر واحد ماعندوش التاني فاطمة: هههه باركة علينا عمر واحد فالدار فكرو فشي اسم من هاد الاسماء العصرية الجديدة.. بقاو كيتناقشو كلها وشنو كيقترح.. عمر كان ساهي تماطيت لايدو وانا كانت الابرة باش متبتين السيروم كتوجعني.. سيمان: باش ساهي عمر: هاء معكم.. سيمان: مبغيتيش تسمي ولدك عمر: لا غير سمي نتي نخاف ميعجبكش الاسم لي نختار..سيمان: لا عادي غير اختار انت..عمر: وانا نفكر سيمان: واش مغيجيبوهش ليا نشوفو عمر: لا غيجيبوه كانو كيساينوك غير تفيقي ....بحال الا كانو كيسمعو فيهم تحل الباب... ودخلات.. ممرضة جايباه طلبات منهم متهزو غير الام ديالو وميبوسوهش فوجهو حيت مناعتو ضعيفة.....حطاتو فحضن سيمان.. لي رجعات لها معاناتها ومحاربتها باش يعيش.. كتبوس فايديداتو.. وكتبكي.. اب عمر فكرهم باش ياذنو لو.. وفعلا اذن لو عمر.. فواحد الاذن وقام الصلات فاذن لاخرى وهو مازال فحضن سيمان.. عمر:قال فوذنو سيف سيف سيف ثلاثة دالمرات.. ابتاسمو.. كلهم فهمو بلي سماه سيف.. سيمان بقات كترددها عجباو )عقلو علا هاد سيف ويلي قصتو قصة.. لي بغات تكون معاه فيها تحجزو من دابا وقد اعذر من انذر)

سيمان: ماما قربي لعندي.. فاطمة: شنو سيمان: كيفاش غنرضعو.. سمعهم عمر. عمر: لا قالك الطبيب راك عيانة ومعندم جهد وراه خرحلو حليب اصطناعي للي بحالو فاطمة: ويلي مكاينش بحال حليب الام.. عمر غمزها وفهمات.. وسكتت..حتاانا حسيت انه مرضي هو سبب لي منع اني نرضع ولدي بحال جميع الامهات سكتت وحمدت الله وصبرت.. انا فنعمة لي شفتو وهزيتو بين ايدي ومامتش قبل.. الحريق لي فذاتي كلها وضربات قلبي المتباطئة والسخفة لي فيا كتاكد انه المرحلة الصعبة هي لي جايا.. وهادالمرة ملي ولدي جا للدنيا.. بخير وسلام هصني نحارب المرض ونرجعله.. وكيبانلي رحلة العلاج مغتكونش ساهلة وهادشي واضح فنظرات الشفقة لي فعيون الكل.. جات الممرضة خدت سيف والعائلة خرجات بقا عمر معايا.. حتا داني النعاس..
مافيقني غير رنين هاتف عمر حليت عيني بشوية كان ظلام الحال شوية سكتلو الصوت بسرعة وناض كيتسحب من فوق الكنابي وكيشوف لجيهتي ياكما فقت.. قبل ميسد لباب.. ويخرج سمعت اول زوج كلمات من المحادثة.عمر:. الو حياة... وي وي انا معك حتا انا توحشتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نوايا ... للكاتبة : sima wise (سامية اد لامين , SAMIA ID LAMINE)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
 مواضيع مماثلة
-
» Permissibility of Celebrating Mawlid from Qur'an & Hadith!!‏

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى سيما للقصص والحكايات المغربية  :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: